قناة الراصد الفضائية

الحمداني يرد بشأن إلغاء مؤسسة الشهداء والسجناء السياسيين: لولا دمائهم لما كنتم في المناصب

رد السياسي المستقل، احمد الحمداني، اليوم الاربعاء، على تصريح لإحدى أعضاء مجلس النواب، بشأن إلغاء مؤسسة الشهداء والسجناء السياسيين، ونسيان الدماء التي نزفت من أجل ديمومة الامن والسلام في البلد.

وقال الحمداني ، ان “هناك من تبوء المناصب العليا على حساب دماء السجناء وتضحيات المجاهدين عن العراق، أصبح الآن يطالب بإلغاء المؤسسة التي تعنى باستحقاقات الشهداء والمضحين”.

وأضاف أن “بعض المسؤولين غير قادرين على محاسبة السراق ومحاربة الفساد، فضلا عن انه لايوجد فيهم من خدم البلد الا القليل، لكنهم يعلمون جيداً بأن شريحة الشهداء والسجناء هم المضحين وليس من يقود البلد إلى الهاويه والمجاعة”، مشددا على ضرورة ان “تكون هناك مراجعة دقيقة لمثل هكذا تصريحات، لان ذوي الشهداء والسجناء وعوائل شهداء النظام البائد وعوائل شهداء الحشد المقدس وشهداء الإرهاب خط أحمر عند عامة الشعب”.

ولفت الحمداني، إلى ان “كل من يقف أمام دماء الشهداء وينكر تضحياتهم فهو زائل لا محال”، مؤكدا انه “لولا وجود تلك الدماء والتضحيات لما استطاع البعض الوصول إلى مقاعد البرلمان”.

التعليقات مغلقة.