قناة الراصد الفضائية

ايفانكا ترامب تنأى بنفسها عن مزاعم والدها بتزوير الانتخابات الرئاسية

أفاد تقرير لصحيفة ميركوري الامريكية ، السبت ، بأن ابنه الرئيس الامريكي ومستشارته المقربة ايفانكا ترامب تحاول النأي بنفسها عن مزاعم والدها بشأن تزوير الانتخابات مع تزايد المخاطر القانونية التي تتعرض لها .

وذكر التقرير أن ” محامي الرئيس الامريكي رودي جولياني اشار في حديث خاص مع عدد من المقربين الى أنهم يسيرون في طريق مسدود وانهم بحاجة الى معجزة لاثبات وجود تزوير على نطاق واسع في الانتخابات امام المحكمة الاتحادية ، كما ان مساعدي ترامب المقربين ، بمن فيهم إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر، يكرهان الاقتراب من جولياني ودراما قاعة المحكمة المخطط لها وانهما يعتقدان ان هذه الجهود لن تؤدي الى اية نتيجة “.

واضاف أن ” ايفانكا يمكن ان تواجه قضايا قانونية تتعلق بتورطها في الاحتيال في تحقيقات منفصلة يقوم بها لمدعي العام في نيويورك ومكتب المدعي العام في مانهاتن، حيث تبحث التحقيقات في المعاملات التجارية للرئيس كرئيس لمنظمة ترامب، فيما كانت إيفانكا نائبة للرئيس في شركة والدها قبل أن تنضم إلى البيت الأبيض في عام 2017 “، مبينا أن “إكلا المكتبين أصدرا مذكرتي استدعاء لمنظمة ترامب في الأسابيع الأخيرة لسجلات تتعلق بملايين الدولارات من الاحتيال في الخصومات الضريبية”.

وبين التقرير أن ” ذلك قد يثير تساؤلات حول ما إذا كانت التخفيضات الضريبية المتعلقة بمنظمة ترامب مسموحًا بها، فمن المعروف أن دائرة الإيرادات الداخلية تسعى إلى فرض عقوبات مدنية على عمليات شطب كبيرة لرسوم الاستشارات وجدت أنها تمت للتهرب من المسؤولية الضريبية”.

واشار التقرير الى أن ” التحقيقين مرتبطان بمزاعم وردت في التقارير الإخبارية والمحامي السابق لترامب ، مايكل كوهين ، بأن ترامب لديه تاريخ في تضخيم قيمة بعض الأصول لإقناع البنوك والشركاء التجاريين للحصول على القروض فيما يتم خفض هذه القيمة عند السعي للحصول على مزايا ضريبية”.

التعليقات مغلقة.