قناة الراصد الفضائية

خبير: المفوضية بحاجة الى 300 الف موظف في يوم الاقتراع

اكد الخبير الانتخابي دريد توفيق، الأربعاء، حاجة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى 300 الف موظف في يوم الاقتراع.
وقال توفيق، في بيان، إن “الكلام يكثر مع قرب موعد الانتخابات بان العملية الانتخابية سوف تزور وان المفوضية مسيسة وان موظفي المفوضية لهم اجندات حزبية وان النتائج محسومة وان مشاركتك الانتخابية ليس لها قيمةط.
واضاف أن “لو كانت جميع هذه الشكوك حقيقية فالحل دائماً يكمن في يد الناخب،مشيراً بأن كادر المفوضية لا يتعدى الستة الاف موظف في العراق،من ضمنهم اداريين وموظفي صيانة واستعلامات وخدمات ومحاسبين،في حين يبلغ عدد مراكز الاقتراع تقريباً 8 الاف و400 مركز في غالبية المدارس المنتشرة في عموم العراق،فيما يبلغ عدد المحطات 51 الف محطة،وحسب هذه الاحصائيات فأن المفوضية بحاجة الى حوالي 300 الف موظف اقتراع خلال يوم الانتخابات”.
وبين توفيق ان “الناخب عندما يخرج من منزله في يوم الاقتراع متوجها الى المركز الانتخابي الذي يقترع فيه حتى دخوله الى المحطة الانتخابية، فأن جميع الاشخاص الذي يراهم امامه هم ليسوا موظفي المفوضية”.
وناشد الخبير الانتخابي، المواطنين “بضرورة حماية العملية الانتخابية والحفاظ على نزاهتها من خلال عملهم كموظفي اقتراع اذ ان كل كيان سياسي يستطيع ان يحصل على هوية مراقب كيان بعدد الصناديق الانتخابية،اي يمكنه الحصول على 13 الف هوية مراقب فيستطيع المواطن حماية الكيان او المرشح الذي يرى انه يمثلك، كما ان المنظمات المحلية والدولية تحتاج الى مراقبين متطوعين وبذلك لن يستطيع احد سرقة اصوات الكيان او ان يتلاعب بالعملية الانتخابية”.

التعليقات مغلقة.