قناة الراصد الفضائية

العمليات المشتركة: اطلقنا 13 حملة عسكرية خلال ستة اشهر لاقتلاع جذور “داعش” من العراق

كشفت قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي، الاثنين، عن انطلاق 13 عملية عسكرية منذ مطلع العام ولغاية الان، مبينا ان الحملات تهدف لاقتلاع جذور داعش الإرهابي.
وقال الخفاجي، إن ” تكرار إطلاق العمليات العسكرية، مبني على ضوء معلومات مسبقة”. موضحا ان “ الإرهابيين يحاولون استغلال أي ظرف بالعراق”.
. وأضاف: “صحيح أننا نجحنا في تطهير الأراضي وأخرجنا تنظيم داعش من العراق، لكن لغاية الآن هناك خلايا نائمة، وتوجد جذور وحواضن لها. ولهذا، العمل العسكري والأمني يجب أن يكون مستمراً من أجل الضغط لإنهاء وجود هذا التنظيم، والعمليات تحقق نجاحاً كبيراً”.
وبين الخفاجي أن “تنظيم داعش سيطر على الأراضي العراقية لأكثر من 3 سنوات ونصف السنة، واستطاع خلال هذه الفترة التغلغل داخل المناطق، وليس من السهولة الانتهاء منه من خلال عمليات عسكرية محدودة، وخلايا التنظيم لغاية الساعة ما زالت موجودة وهناك حواضن لها”.
وتابع أن “ العراق منذ بداية العام الحالي يمر بظروف غير طبيعية، على مستوى سياسي أو اجتماعي وحتى اقتصادي وصحي. ولهذه الظروف تأثير على الوضع الأمني، وبقايا التنظيم يحاولون استغلال هكذا ظروف، ولهذا فإن العمليات العسكرية مستمرة. ولا يعتقد الدواعش أن الظروف التي نمر بها ستلهينا عن ملاحقتهم”.
واشار الى ان ” القوات الامنية نفذت 13 عملية منذ مطلع العام الحالي تستهدف المناطق الصحراوية، أكثر من المدن، لأن داعش يعتقد أن المناطق الصحراوية والجبلية والوديان أكثر أمناً له، ولا يمكن الوصول إليه فيها. كما أن التنظيم يعتقد أن وجوده في هذه المناطق نوع من التكتيك”. وتابع “الآن معركتنا ضد تنظيم داعش استخباراتية وأمنية. ولهذا نحن نقوم بين حين وآخر بعمليات نوعية، بفضل المعلومات الاستخباراتية. وهذا جاء بفضل التعاون بين المواطنين والجهات الأمنية”.

التعليقات مغلقة.