قناة الراصد الفضائية

وزير الكهرباء يوجة بفتح مجلس تحقيقي بحق احد عمال الصيانة لاهماله شكوى مواطن

وجه وزير الكهرباء، ماجد مهدي حنتوش، بفتح مجلس تحقيقي فوري وعاجل ومحاسبة المقصرين والاعتذار لاحد المواطين عما بدر من تصرفات غير مسؤولة من بعض أفراد الصيانة.

وذكر المكتب الإعلامي لوزارة الكهرباء في بيان: “انطلاقاً من إيمان وزارتنا بأن الكهرباء هي من جملة الحقوق الواجب على الدولة أن توفرها للمواطنين، وأن تلك الخدمة من حق الجميع إدامتها وصيانتها بالشكل الملائم، فإن الوزارة استاءت جداً لما عرض وانتشر من شريط مصور على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يظهر فيه عدم المبالاة من بعض أفراد صيانة الكهرباء بشكوى المواطن المحترم، ومخالفة قواعد السلوك الوظيفي في المؤسسات الحكومية”.

وأضاف البيان، أن “وزير الكهرباء ماجد مهدي حنتوش، وباستجابة سريعة، وجه بفتح مجلس تحقيقي فوري وعاجل ومحاسبة المقصرين والاعتذار للمواطن الكريم عما بدر من تصرفات غير مسؤولة من بعض أفراد الصيانة، والتي لا تمثل الانطباع العام لمنتسبي وزارتنا حيث إن الجميع يشعر انهم بمهمة وطنية وشرعية واخلاقية تجاه اخوانهم من ابناء الشعب العراقي، وأثبتوا انهم خط الخدمات الأول بظل تداعيات الأزمة الصحية والاقتصادية لإدامة زخم العمل والحرص على تجهيز المؤسسات الحيوية كالمستشفيات، والمراكز الطبية والصحية، ومشاريع المياه، ومحطات الصرف الصحي، بالكهرباء، وبدون انقطاع لما لها من تماس مباشر بحياة المواطنين”.

وتابع البيان: “في الوقت الذي تؤكد فيه الوزارة انها وزارة خدمية بحتة وظيفتها تقديم الخدمة العامة، فإنها ترجوا من المواطنين أن يتفهموا حجم الاستهداف الذي يطال خطوط وأبراج نقل الطاقة والبنى التحتية، والتي تتسبب أحياناً بتحديد أحمال المنظومة وبالتالي يؤثر سلباً على ساعات تجهيز الكهرباء”.

وأكدت الوزارة، أن “منتسبي الصيانات يعملون ليلاً ونهاراً لإعادة إعمار ما يدمره الإرهاب والذي يوغل بإيذائهم”، مطالبة “بترشيد الاستهلاك بما هو معقول حفاظاً على ادامة عمل المنظومة”.

ولفت البيان إلى أن “الوزارة حثت على أن يكون المواطن راصداً لأي حالات ابتزاز او تلاعب لا يحقق عدالة التوزيع بالطاقة، ليتسنى للوزارة إقامة الإجراء الإداري والقانوني بحق المخالفين”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.