قناة الراصد الفضائية

عشائر ميسان تتعهد بـ”هدر دم” كل من يثبت اشتراكه بعمليات قتل أو حرق للمؤسسات

أصدر شيوخ عشائر ميسان، الاحد، عدة قرارات بشأن التظاهرات والاعتداء على منازل المسؤولين، فيما تعهدوا بهدر دماء كل من يثبت ضلوعه بعمليات حرق للمؤسسات الخاصة والعامة.

وقال شيوخ العشائر في بيان، على هامش اجتماع طارئ عقد في مضيف الشيخ محمد عباس محمد العريبي أمير عشائر البومحمد “انه تقرر منع العنف والحرق والاعتداء على مؤسسات الدولة الامنية والخدمية، والبراءة العشائرية من كل شخص يقتل أو يحرق أو يعتدي على المال العام والخاص”.

وطالبوا “بعدم التعرض والاعتداء على منزل أو ممتلكات أو عائلة أي شخص تختاره الدولة للتصدي للعمل السياسي الحالي”، مضيفين “نشجب وندين الاعتداء على منزل محمد شياع السوداني واعتبار ذلك من ضمن الجرائم الارهابية 4 إرهاب”.

وتعهدوا ببـ”هدر دم كل من تثبت إدانته بهذه الجريمة وطردهم من العشيرة وعدم السماح لأي عشيرة أن ينتموا اليها”.

وأكد شيوخ العشائر انه “بالنسبة للأشخاص الذي تم ارتكابهم جريمة قتل الشهيد وسام العلياوي المحمداوي والذي عددهم 14 شخصا من مختلف العشائر تم هدر دماءهم من قبل شيوخ عشائرهم وإعلان البراءة منهم ولايسمح لأي شخص الدفاع عنهم”.

ولفتوا الى انه “تعتبر جريمة الاعتداء على المعلمين والمدرسين وموظفي الدولة كافة جريمة ارهابية 4/ إرهاب وستقوم العشائر بطرد الشخص المعتدي من العشيرة وإبلاغ السلطات الامنية عنه، وسوف يعقد اجتماع آخر غدا في مضيف عشيرة البو دراج مضيف الشيخ صلال الدراجي لمتابعة الظروف الراهنة”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.