قناة الراصد الفضائية

دعوات برلمانية لرجال الدين والعشائر الى ضبط النفس ودرء الفتنة

طالبت حقوق الانسان النيابية، اليوم الاحد، الأجهزة الأمنية عدم استخدام الرصاص الحي لقمع المتظاهرين، فيما دعت رجال الدين والعشائر الى ضبط النفس و”درء الفتنة”.

وقال رئيس اللجنة النائب ارشد الصالحي في مؤتمر صحفي عقده داخل مجلس النواب، إن لجنته تتابع عن كثب مجريات أحداث التظاهرات الاخيرة في عدد من المحافظات العراقية.

واضاف “اننا ومن خلال التنسيق مع مفوضية حقوق الإنسان وجدنا سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى من شباب الثورة الإصلاحية المطالبة بالتغيير”.

واشار الى أن “التظاهرات السلمية تحولت خلال الأيام الماضية إلى كارثة حقيقية، سيما في الناصرية والنجف، مما ادى لسقوط عدد كبير وضرب المتظاهرين بالرصاص الحي”.

واوضح أن لجنته تطالب “الأجهزة الأمنية بعدم استخدام الرصاص الحي لقمع المتظاهرين، كما تدعو رجال الدين والعشائر الى ضبط النفس لدرء الفتنه”.

وشدد الصحالي، أن “الشباب المنتفض في ساحات التظاهرات يطالب بابعاد الفاسدين ليكون لهم مستقبل أفضل”، مؤكدا على “سلمية التظاهرات وعدم قمعها بالرصاص الحي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.