قناة الراصد الفضائية

خلف :هناك مافيات وأجهزة تعمل لصالح مخابرات دولية لنشر الفوضى

اتهم المتحدث باسم الحكومة العراقية، وليم وردا، اليوم الجمعة، من وصفهم بـ”المافيات” والأجهزة التي تعمل لصالح استخبارات دولية، بالمساهمة في تعقيد المشهد العراقي ونشر الفوضى.

وقال وردا في مقابلة تلفزيزنية  “هناك في العراق مافيات كثيرة من الفساد، وأجهزة تعمل لصالح مخابرات دولية، يجوز أنها تساهم على تعقيد المشهد العراقي”.

وتابع “يريد البعض أن يفلت من المحاسبة، ومن مصلحتهم خلق الفوضى ودفع البلاد نحو الفوضى، التي ربما تتيح لهم الإفلات من الحساب والعقاب، ولا يسعى لتوجيه الأمور نحو خلق نظام وقانون يضعه تحت طائلة المحاسبة لإنقاذ نفسه”.

أما عن تعرض العراق لضغوط أمريكية أو إيرانية أو من أي دول أخرى فقال المتحدث باسم الحكومة العراقية: “حقيقة الضغوطات الأكثر تتمثل في تحريك الشارع وتأجيجه والهجمة الإعلامية للضغط على الحكومة خاصة في المرحلة الراهنة”.

وأردف وردا “هناك ضغط إعلامي مناوئ، وأحاينا لا يعكس حقيقة الموقف وهذا يشكل ضغط كبير”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.