قناة الراصد الفضائية

ارتفاع ضحايا احتجاجات اثيوبيا الى 86 قتيلا

أعلن رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد، أمس الأحد، ارتفاع عدد قتلى احتجاجات الشهر الماضي إلى 86 قتيلا.
وقال أبي في مؤتمر صحفي مع مؤسسات صحفية محلية نشرته محطة “فانا” الإذاعية التابعة للحكومة “يتعين علينا وقف هذه
القوى التي تحاول جرنا خطوتين إلى الوراء كلما تحركنا خطوة إلى الأمام”.
وخرج أنصار الناشط جوهر محمد إلى الشوارع يومي 23 و24 أكتوبر للاحتجاج بعد أن قال: إن الشرطة طوقت منزله في
العاصمة أديس أبابا وحاولت سحب الحراسة الأمنية الخاصة به، بحسب رويترز.
وأوضح أبي أن عدد القتلى يشمل 82 رجلا وأربع نساء وذلك مقارنة مع 78 شخصا في الأسبوع الماضي مضيفا أن معظمهم من
العرقين الأمهري وأورومو مضيفا أنهم من المسلمين والمسيحيين.
وشهدت البلاد احتجاجات مماثلة الشهر الماضي في عدة مدن بإقليم أوروميا أكبر المناطق السكانية بالبلاد مما أثار شبح عنف
عرقي قالت الأمم المتحدة إنه تسبب بالفعل في نزوح أكثر من مليوني شخص.
ومع استعداده لانتخابات العام المقبل، يحتاج أبي لتحقيق موازنة صعبة بين زيادة الحريات السياسية وكبح شخصيات قوية تبني
مراكز قوى عرقية بالمطالبة بمزيد من الأراضي والنفوذ والموارد لجماعاتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.