قناة الراصد الفضائية

النزاهة تكشف عن حالات ابتزاز ورشوة بعقدين زراعيَّين في كربلاء

تمكُّنت ملاكات مكتب تحقيق كربلاء في هيأة النزاهة من ضبط الأضابير الخاصة باثنين من العقود الزراعيَّة؛ لوجود شبهات ابتزازٍ وطلب رشوةٍ من قبل عددٍ من موظفي مديريَّة الزراعة في المحافظة
وقالت دائرة التحقيقات في الهيأة عبر بيان لها تلقى موقع قناة الراصد الفضائية نسخة منه، إن فريق عمل مكتب تحقيق كربلاء، الذي انتقل إلى مديريَّة الزراعة في المحافظة، قام بضبط أصل الأضابير الخاصة بالعقدين المبرمين مع مواطنين اثنين، مبينة أن المتعاقد الأول قام بالشكوى ضد عددٍ من موظفي مديريَّة الزراعة؛ لقيامهم  بإبرام عقد فوق المساحة المستغلة من قبله لمصلحة متعاقدٍ آخر خلافاً للتعليمات، مدعياً أن الموظفين طلبوا مبلغ (1,000,000,000) مليار دينارٍ تُدفَعُ كرشوةٍ لهم لقاء قيامهم بحل الموضوع، وأن القيمة التقديريَّة للأرض تصل إلى (4,000,000,000) مليارات دينارٍ.
وأضافت إنه تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالمضبوطات في العملية التي تمَّت بموجب مذكرة ضبطٍ قضائيَّةٍ صادرةٍ عن قاضي محكمة تحقيق كربلاء المقدسة.
من الجدير بالذكر أن دائرة التحقيقات في هيأة النزاهة أعلنت في الخامس من الشهر الماضي عن تمكُّن ملاكات مكتب تحقيق كربلاء من إعادة ملكية أحد العقارات الذي تتجاوز قيمته ملياري دينار وربع المليار إلى الدولة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.