قناة الراصد الفضائية

رئيس الجمهورية يدعو لاستنفار الجهود لمنع تكرار حادثة ركضة طويريج

أعرب رئيس الجمهورية، برهم صالح، الثلاثاء، عن تعازيه بإستشهاد وإصابة عدد من زوار ذكرى عاشوراء الإمام الحسين (ع) في محافظة كربلاء المقدسة، فيما أكد متابعته ملابسات الحادثة المأساوية مع الجهات المسؤولة.

وذكر بيان رئاسي أن : “صالح استمع خلال اتصال هاتفي مع محافظ كربلاء المقدسة، نصيف الخطابي، إلى شرح مفصل حول ملابسات الحادث الأليم وظروفه، وأكد تقديره و تثمينه لجهود أجهزة الحكومة المحلية والأجهزة الأمنية والمواطنين في إغاثة المصابين”.

وعبر صالح، عن “عزائه العميق ومواساته لذوي شهداء وجرحى زيارة الإمام الحسين (ع) في كربلاء، جراء حالات التدافع والاختناق التي حدثت في المدينة”، داعيا إلى “الاهتمام برعاية ومساعدة عائلاتهم”.

وثمن، “دور الأجهزة الحكومية والقوات الأمنية في كربلاء”، مطالباً بـ”المزيد من العمل لتوفير أفضل الخدمات”.

ودعا، السلطات الأمنية والصحية والجهات المسؤولة إلى “مضاعفة اليقظة واستنفار الجهود للحؤول دون تكرار وقوع هكذا أحداث”، معرباً عن “حزنه لاستشهاد وجرح العشرات من المواطنين”.

واستشهد واصيب 131 زائراً خلال مراسم ركضة طويريج في ذكرى عاشوراء الامام الحسين (ع) في محافظة كربلاء المقدسة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.